منتدى الطريقة البدرية القادرية بأمضبان
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ؛ وجودكم معنا يسعدنا ويشرفنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» ترجمة سيدي الشيخ عبد الباقي بن الشيخ حمد النيل(أزرق طيبة)
الأربعاء سبتمبر 07, 2016 1:00 pm من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» أبكار أبونا الشيخ ابراهيم الكباشي
الأربعاء سبتمبر 07, 2016 12:41 pm من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» ترجمة الشيخ محمد ود البخاري ساكن المدينة المنورة
الأربعاء سبتمبر 07, 2016 12:23 pm من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» سيرة سيدنا ومولانا الأستاذ الشيخ إدريس أب فركة
السبت مايو 07, 2016 10:54 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» ترجمة الشيخ الحسين ولد صباحي المحسي ؛ راجل (شبونة الشيخ الحسين)
السبت مايو 07, 2016 10:50 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» ترجمة الشيخ الطيب الحاج الصديق ود بدر (ود السائح)
الإثنين أكتوبر 26, 2015 12:00 pm من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» الجيلي يا الجيلي الآن بدرنا الساكن أم ضبان
الإثنين أكتوبر 26, 2015 11:54 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» لله أقـــــوام نعيمهم القرب
الإثنين أكتوبر 26, 2015 10:14 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

» دلائل الخيرات في الصلوات على سيد السادات
الإثنين أكتوبر 26, 2015 9:24 am من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

تعزية الامام المهدي في وفاة الشيخ محمد بدر

اذهب الى الأسفل

تعزية الامام المهدي في وفاة الشيخ محمد بدر

مُساهمة من طرف hsbelrasool.bdr في الإثنين مايو 30, 2011 12:03 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
تعزية الامام المهدي عليه السلام

الحمد لله الوالي الكريم والصلاة على سيدنا محمد وآله مع التسليم وبعد فمن العبد المفتقر إلى الله محمد المهدي بن عبد الله إلى أحبابه وأصفيائه وأعوانه المكرمين سعد احمد بدر واحمد وموسى والطاهر والعباس أبناء الحبيب محمد العبيد بدر تغمده الله برحمته واسكنه فراديس جنته آمين. بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لقد ورد لطرفنا خطابكم وكلما دونتموه فيه من اتصال والدكم الصفي بالرفيق الأعلى وانتقاله من دار الفناء إلى دار البقاء علم، فلا نقول لكم يا أحبابي إلا كما قال الخضر عليه السلام لأهل رسول الله صلى الله عليه وسلم حين نقل إلى دار الكرامة:

إن في الله عزاء من كل مصيبة وخلفا من كل هالك ودركا من كل فائت

فبالله فاتقوا وإياه فارجوا فان المصاب من حرم الثواب.

وحيث فهمتم ذلك أحبابي فما عليكم إلا الصبر الجميل لتحوزوا من الله الثواب الجزيل وقد قال سلطان العارفين بالله الداعي إلى طريق الله :

من أصابته مصيبة فليذكر مصيبته بي.

وقد قال جل وعلا لحبيبه صلى الله عليه وسلم
(انك ميت وإنهم ميتون)

وما دام أن الأجل محتوم لا يتأخر ساعة ولا يتقدم فمن يمت مهاجرا إلى الله ورسوله يدخل في بشارة الله للمهاجرين في مثل قوله:

(ومن يخرج من بيته مهاجرا إلى الله ورسوله ثم يدركه الموت فقد وقع أجره على الله)

فيجب على أهله أن يفرحوا له بذلك، وفي تأخير اجله حتى مات مهاجرا اكبر إشارة إلى زيادة سعادته الأبدية التي أفنى عمره في طلبها فيا لها من كرامة ويا له من مزيد فابشروا انتم بكل خير ولا تخشوا اقل ضير فإنكم منا وعلينا وشمروا في تقوى الله فإنها هي الزاد الأوفر واقتفوا أثره وانحوا نحوه بالصفاء والوفاء وإتباع سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم وكونوا انتم الجميع كرجل واحد وعضوا على دينكم بالنواجذ أسال الله الكريم وأتوسل إليه بجاه حبيبه الفخيم عليه أفضل الصلاة مع التسليم أن يجعله مع الذين انعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين حيث من عليه بان أخر اجله حتى قبضه إليه مهاجرا وجعله من خواص أحبابنا وأصحابنا وأحزابنا فلولا انه وعد حق وإرادة الله أحلى وهذه الدنيا ليست بدار عيش ولا التئام لوجدنا عليه ما وجدنا فلاحظوا اشائر بشائر قوله تعالى:

(الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون)

واعلموا أن رضائكم بالله ووثوقكم به خير من وجوده معكم ونظركم لثواب الله وعنايته بكم خير من نظر والدكم وعنايته بكم كما لا يخفى عزيز علمكم وما أعده الله لوالدكم في البرزخ والملكوت خير من الدنيا وما فيها كرات لا تعد فافرحوا بما ناله والدكم من عظيم الكرامة عند الله حيث إنكم مصدقون بجزيل ثوابه وحسن ما عنده لأوليائه لا سيما وقد نال منال أصحابنا الكرام الملحقين بأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال بعض المعزين من السلف لحبر الأمة عبد الله بن عباس رضي الله عنه :

الصابرون بكم صابرون وإنما صبر الرعية بعد صبر الرأس خير من العباس أجرك بعده والله خير منك للعباس.

فبعد أن تحققوا بذلك أحبابي فاعلموا أن المنافسة أي المسابقة التي فيها حوز المكانة عند الله ملك الدنيا والآخرة إنما هي في الإنابة إلى ما عند الله والرغبة في الآخرة والحب للقاء الله فلا تلتفتوا بعد والدكم أحبابي لحظة إلى حطام الدنيا الفاني الذي هو عند الله لا يزن جناح بعوضة فهو عدم فمن سعى لذلك فقد ضيع ما له عند الله وحاشاكم أحبابي ذلك، وقوموا بلا تواني بما انتم مأمورون به من الأمر لأبيكم المبرور وأقيموا أخيكم احمد مقام والدكم واعلموا انه منا على بال ومقام منا مقام أبيكم، فخذوا شرفكم من الله بالامتثال لأمره وعدم المنافسة لتنالوا جزيل الثواب ورضاء الوهاب وحسن درجات المآل والسلام.


avatar
hsbelrasool.bdr
عضو شرف المنتدى

عدد المساهمات : 152
تاريخ التسجيل : 03/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى